نـــــــور الاســــــــلام

نـــــــور الاســــــــلام

أهلا ومرحبا بكم معنا فى أجمل المنتديات الاسلامية
 
الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نور الإسلام على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط نـــــــور الاســــــــلام على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 قصه لترقيق القلوب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
silver
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 397
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: قصه لترقيق القلوب   السبت أكتوبر 04, 2008 2:47 pm

حين سأل الأب لماذا يا بني ؟




بني فلذة كبدي ... ريحانة فؤادي ... وبصري الذي أبصر به


قبل أن أكتب عنك ولك فكرت مراراً لئلا أظلمك ... وها أنا الآن أكتب لك ثانية عندما مزقت قلبي بتمزيقك ولا مبالاتك بمشاعري ...

بني.... لم تزل في قلبي شمعة أمل في أن تعود إلي بني بعد أن تركتني وحيداً ورميتني تخلصاً مني في دار رعاية المسنين ..

جلست مع نفسي كثيراً أتذكر ..

هل يا ترى أزعجتك يوماً بكلمة؟
أم هل قصرت معك في شيء؟
أم في يوم من الأيام رديت طلبك؟


حاولت أن أجد مبرراً لجفائك وقسوتك نحوي وأنا الذي كنت فرحاً جداً بخروجك للدنيا ..
فرحت بك كثيراً وأوليتك عناية فائقة وحققت لك كل ما تمنيته ...
وعقلي وفكري وعمري سخرته لك ... ربيتك تربية إسلامية .. زرعت في قلبك حب الخير

وعندما أصبحت شاباً يافعاً لم تعرف مدى فرحتي بك .. كنت أراك دائماً أنك سوف تكون الابن البار الذي سيتحدث الناس عنه في مجالسهم .. كنت أحسبك ستصبح لي خير ابن بعدما بذلت كل طاقتي لرعايتك والاهتمام بك ...

ترى لماذا هدمت كل ما بنيته منذ ولادتك وحتى أصبحت الآن شاباً عاقلاً ... تتقلب في النعيم وأنا والدك الذي لم أقصر يوماً معك تجعلني أموت شوقاً إليك وحزناً عليك ...

اعلم بني بأنك مهما فعلت لتجعل صورتك تفارقني بسبب عقوقك فلن تستطيع أبداً فإن صورتك لا تفارق خيالي ..

ما زلت نبض قلبي..

ونور عيني ...

أنا لا أطلب المستحيل فقط أريد أن أرى وجهك ...

وأضمك لصدري...

أريد أن أرى ابتسامتك....

فهل يا ترى ستحقق ما أتمناه؟؟!!!!

بروا آبائكم يبركم أبنائكم


منقول لترقيق القلوب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه لترقيق القلوب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نـــــــور الاســــــــلام :: قصص من واقع الحياة-
انتقل الى: