نـــــــور الاســــــــلام

نـــــــور الاســــــــلام

أهلا ومرحبا بكم معنا فى أجمل المنتديات الاسلامية
 
الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نور الإسلام على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط نـــــــور الاســــــــلام على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 الالتهاب المفصلى العظمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رامى المدبولى
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 46
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: الالتهاب المفصلى العظمى   الجمعة سبتمبر 05, 2008 2:26 am

الالتهاب المفصلي العظمي



هذا المرض من أكثر الامراض انتشارآ ، ففي دراسة أجريت في انجلترا ظهر ان 50 % من الرجال و 52 % من السيدات يعانون من اعراض هذا المرض في مفصل أو أكثر من مفاصل الجسم .

وتزداد هذه النسبة بين الجنسين لتصل إلى 98% في المرحلة العمرية ما بين 65 و74 عامآ

ويعرف هذا المرض لدى عامة الناس بـ " خشونة المفصل " ، وأكثر المفاصل تعرضآ للمرض هو مفصل الحوض يليه مفصل الركبة .

اسباب الالتهاب العظمي المفصلي :

الواقع أن التغيرات التي تطرأ على المفصل هي تغيرات طبيعية تزداد بفعل التقدم في السن ، ويحدث مثلها في باقي أنسجة الجسم حيث ينال التغير مثلآ من لون الشعر و قوة الابصار وحالة الجلد خصوصآ في الوجه.

وهكذا تبدأ التغيرات المصاحبة للتقدم في العمر رحلتها مع مفاصل الجسم المختلفة ، إذ أن غضاريف المفصل بعد ان كانت ملساء لامعة لا تلبث أن يعتريها الضمور و الخشونة ، وبفعل الاحتكاك المستمر تظهر زوائد ونتوءات عظمية على اطراف العظام .

وتؤثر هذه التغيرات على الاغشية والانسجة الداخلية للمفصل وتسبب التهابها ، ويصاحب ذلك زيادة في افراز السائل السينوفي حتى لا يملأ أحيانآ تجويف المفصل ، مما يزيد من الاحساس بالألم ، وتتزداد صعوبة تحريك المفصل بعد ذلك نتيجة لتليف و تلاصق الانسجة الداخلية للمفصل .



اعراض الالتهاب المفصلي العظمي :

من الأعراض المميزة لهذا المرض الشعور بالتيبس و بعض الآلام في المفصل في الصباح عند الاستيقاظ من النوم رغم راحة المفصل طوال الليل ، ثم يزول هذا التيبس ويتحسن الالم بعد فترة من الحركة والمشي .

وفي حالة مفصل الركبة ، يشكو معظم المرضى من الألم المصاحب لصعود و هبوط السلم ، و استعمال المرحاض البلدي ، والجلوس للتشهد في الصلاة .

ومع ذلك فبداية ظهور أعراض المرض تختلف من شخص لآخر ، فقد تظهر في سن مبكرة عند البعض ، ولكن في معظم الحالات يكون بعد سن الستين ، ويلعب عامل الوراثة دورآ في ذلك .



الوقاية من الالتهاب العظمي المفصلي :

يمكن تجنب ظهور اعراض هذا المرض في سن مبكرة عن طريق :



- الابتعاد عن الاصابة بالسمنة مع تقليل الوزن الزائد .

- عدم اجهاد المفاصل وتجنب وضعها في اوضاع غير مريحة لمدة طويلة .

- البدء في العلاج فور ظهور أول أعراض المرض .



علاج الالتهاب العظمي المفصلي :



يجب أن يعلم المريض أساسآ أن العلاج لن يؤثر سلبآ على التغيرات الطبيعية التي حدثت بالمفصل بفعل عامل السن ، وإنما هدف العلاج هو علاج التهاب الأغشية و الأنسجة الداخلية للمفصل الناتجة عن هذه التغيرات الطبيعية .



- يعطى المريض الأدوية المضادة للالتهابات مع عدم استعمال عقار الكورتيزون بأي حال من الأحوال لا بالفم ولا بالحقن سواء في العضل أو في المفصل .

- العلاج الطبيعي له أثر مفيد في علاج هذه الحالات ، لأن المشي و الحركة مطلوبان – وذلك في حدود درجة تحمل المريض – حيث أن كثرة الجلوس وعدم الحركة أو المشي تزيد من تيبس المفاصل وبالتالي تزيد من حدة الآلام

- في الحالات المتقدمة الت يحدثت فيها تغيرات كبيرة في المفصل وصاحبها تلف و تاكل بغضاريف المفصل مع صعوبة في الحركة و عدم القدرة على المشي ، لا يوجد بديل آخر غير التدخل الجراحي ، وذلك بإستعواض المفصل المصاب بمفصل صناعي متحرك لا ألم فيه .

التهاب المفاصل المعدي أو التهاب المفاصل الصديدي أو الالتهاب المفصلي الناجم عن عدوى



الالتهاب المفصلي الصديدي عند الأطفال





تحدث الاصابة بـ التهاب المفاصل الصديدي نتيجة العدوى بميكروب يصل للمفصل إما من خلال جرح نافذ، او كسر مضاعف أوممتد الى المفصل من التهاب صديدي في عظام أحد طرفي المفصل، او عن طريق الدم من بؤرة صديدية في الجسم (في الجهاز البولي أو الجهاز التنفسي أو الاسنان أو اللوزتين).

وتأخذ الأعراض شكل ارتفاع شديد في درجة الحرارة مصحوب بقيء و رعشة و زيادة في سرعة النبض وصداع، مع الاحساس بـ آلام شديدة و ظهور تورم بالمفصل المصاب.



في بعض الاحيان تكون الاصابة بسيطة وغير حادة والاعراض خفيفة تشابه اعراض الالتهاب الروماتيزمي ، فيختلط الامر على الطبيب غير المتخصص، ومن ثم يصف احد العقاقير المضادة للروماتيزم، من ضمنها الكورتيزون، مما يزيد الحالة سوءاً.



ويلزم علاج هذه الحالات، خصوصاً الحادة منها، بالمستشفى، إذ تتطلب رعاية طبية مكثفة، وتدخلا سريعا لإنقاذ المفصل المصاب ، وذلك بإجراء بزل للصديد المتجمع أو عمل فتحة لتفريغه ثم تحضير مزرعة لمعرفة نوع الميكروب والمضاد الحيوي الفعال ضده.

ويوضع المفصل المصاب في الجبس حتى تتحسن الحالة وتنخفض درجة حرارة الطفل.

وإذا اهملت الحالة او تأخر العلاج ، يحدث تآكل شديد في غضاريف المفصل، وينتهي الأمر في كثير من الحالات بحدوث تيبس عظمي في المفصل يفقده الحركة في جميع الاتجاهات.



هناك نوع من هذا المرض يصيب الاطفال في عمر اقل من سنة، ويكون مفصل الحوض هو أكثر المفاصل تعرضاً للإصابة، والغريب في هذه الحالة هو عدم حدوث ارتفاع في درجة الحرارة.

ويصبح البزل هو الوسيلة الوحيدة للتشخيص، وبالطبع فإن ذلك يُصعّب من عملية التشخيص، ويضيّع على الطفل فرصة بدء العلاج الصحيح والمرض ما زال في مراحله المبكرة، وتكون النتيجة هي تآكل رأس عظمة الفخذ وحدوث خلع مرضي بمفصل الحوض، لذلك تُنصح الأم عند ملاحظتها وجود أ ي ورم حول مفصل الحوض، حتى وإن لم يكن مصحوباً بارتفاع في درجة الحرارة، بأن تسرع بطفلها الى الطبيب للتشخيص وتلقي العلاج اللازم.



الإلتهاب المفصلي الصديدي عند الكبار



في حالة الكبار المصابين بهذا المرض يزداد التعرض للإصابة عن طريق الجروح النافذة أو الكسور المضاعفة، أو من خلال عملية البزل أو الحقن المفصلية.

بخلاف معظم حالات الإصابة في الاطفال حيث ينتقل المرض فيها عن طريق الدم من بؤرة صديدية في الجسم.

وبالنسبة للأعراض والوقاية والعلاج فهي لا تختلف عما هو عليه في حالة الإلتهاب المفصلي الصديدي في الأطفال.

--------------------------------------------------------------------------------

الم في المعصم أو اليد و الاصابع

ونقصد هنا آلام عند حركة ( معصم ، اصابع ، الايدي )

اسباب ألم المعصم واليد والاصابع:-

ينتج الالم والتورم في العصم واليد و الأصابع عن :-

- اصابة أو اجهاد ، ومن شأنهما أن يبدآ تدريجيآ أو بسرعة ، فكثيرة هي الاعمال التي تستعمل فيها يديك و معصميك و اصابعك كل يوم ، غير أنك قد لا تدرك عدد الاصابع و الاوعية الدموية و العضلات و العظام الصغيرة التي تتعاون معآ عند قيامك مثلآ بإدارة المفتاح في قفل الباب .
- تملص أو التواء .
- كسر .
- التهاب الصرة .
- التهاب الاوتار .
- النقرس .
- التهاب المفصل .
- الألم المفصلي الليفي .
العناية الذاتية لـ آلام اليدين و المعصم والأصابع :


العلاج الطبيعي ما بعد الاصابات و الكسور

تعتبر عملية إعادة التأهيل مسألة حيوية للعودة إلى الوضع الطبيعي لتقوية المفاصل والعضلات التي أصابها الضعف

و يعتمد علاج الاصابات و الكسور ليشمل أيضآ علاج ما ينتج عنها من تيبس في المفاصل و ضعف و ضمور في العضلات .

وفي الماضي كان يجري علاج هذه المضاعفات عن طريق التدليك وتحريك المفاصل - احيانآ بقوة - دون السماح للمصاب بأن يقوم بتحريكها بنفسه ، لذلك كانت العضلات تظل على ضعفها ، علاوة على ما يحدثه التدليك من مضار في كثير من الأحيان .

ووفقآ للإسلوب العلاجي السليم المتبع اليوم ، بعد انتهاء علاج الاصابة أو الكسر ورفع الجبس :-

أولآ: في حالات اصابات و كسور الاطراف العليا أو العلوية
يُنَبّه على المصاب بأن يعتمد على نفسه في تحريك كل المفاصل بشكل مستمر إلى أن تعود إلى حالتها الطبيعية .

ثانيآ : في حالة اصابة وكسور الاطراف السفلى أو السفلية
يشجع المصاب على البدء في المشي بالاستعانة بعكازين في اول الأمر إلى أن تصبح مشيته طبيعية بدونهما ، هذا إلى جانب تحريك جميع المفاصل .
ويخضع تحريك المفاصل لتمرينات معينة يحددها الطبيب المعالج لتقوية عضلات معينة ، وأحيانآ تسلتزم الحالة أداء هذه التمرينات داخل حمام السباحة .

وسائل مساعدة في العلاج الطبيعي :

من الوسائل المساعدة نذكر :

1- التسخين :

في بعض الحالات يستخدم التسخين كعامل مسكن للآلام وفي علاج تقصلات العضلات .

ويمكن الحصول على التسخين بالاستعانة بأي مصدر حراري ، أو مصباح الأشعة تحت الحمراء ، أو جهاز اشعة الموجات القصيرة .

ولعلاج حالات تيبس مفاصل الاصابع نستعين عادة بـ " حمام الشمع " الذي يساعد في تحسين حركة الاصابع .

2- الثلج :

ونلجأ إليه لتأثيره المسكن للآلام ، وقد يتفوق في هذا على التسخين في بعض الحالات ، ويستخدم الثلج عادة داخل كيس ويوضع على الجزء المصاب لتخفيف الالم .

3- الموجات الصوتية العالية التردد :

لهذه الموجات أثر ملطف للآلام من خلال تأثيرها الميكانيكي على الاسنجة ، لكن يجب استخدامها بحذر وعدم تجاوز الجرعة المناسبة .

4- العلاج الكهربائي :

يستعمل التيار الكهربائي (الجلفانيك و الفاراديك ) لتنبيه العضلات الضعيفة أو المشلولة .

5- التحريك :

نشدد على اهيمة أن يبدأ المصاب فور التئام الكسر في تحريك العضو في جميع الاتجاهات (فرد وثني ) تجنبآ لحدوث تيبس وما يتبعه من الام مستمرة وفي النهاية اعاقة دائمة

5- التدليلك :

يجب أن نحذر اخصائي العلاج الطبيعي من عمل تدليك أو تحريك بقوة لتفادي حدوث تيبس عظمي .


تمارين خاصة لـ مرض موظفي المكاتب ( مشاكل الجلوس لفترة متواصلة في مكتب العمل )

كلمات مفتاحية : تمارين لموظفي المكتب / تمارين لموظفي المكاتب / تمارين موظفي المكتب / تمارين موظفي المكاتب / تمارين لموظفو المكتب / تمارين لموظفو المكاتب / تمارين موظفو المكتب / تمارين موظفو المكاتب / تمارين الجلوس في المكتب / التمارين الخاصة بالمكتب / الجلوس لفترة طويلة / الجلوس بشكل متواصل في مكتب العمل / جلوس متواصل / جلوس مستمر / الجلوس لفترة طويلة

من شأن الجلوس لثمان ساعات اثناء دوام العمل أن يؤدي إلى مرض موظفي المكاتب ، ويسبب هذا المرض:-

تعب
ضغط
الم في الظهر
خثرات دموية
تساعد بعض التمارين على تجنب هذه المشاكل، لا بل إنها تساهم في تحسين اداء الموظف.
والواقع أن الاستراحة لمدة خمس دقائق ثلاث مرات ي اليوم تساهم في استعادة النشاط واسترخاء العضلات وزيادة مرونة المفاصل .
وفيما يلي ستة تمارين بمقدروك ممارستها من دون أن تبارح مقعدك.
ملاحظة: واصل الشد في كل تمرين من 10 - 20 ثانية ، وكرره مرة واحدة أو مرتين على كل جهة .

1. مدّد اصابعك قدر الامكان : حافظ على هذا الوضع لعشر ثوان ثم استرخ. الآن ، اثن اصابعك عند العُقد واعصر .

2. أمل راسك ببطء إلى اليسار حتى تشعر بتمدّد في جانب عنقك. كرر التمرين إلى اليسار ومن ثمّ إلى الأمام .

3. أمسك ذراعك اليسرى فوق المرفق تمامآ بيدك اليمنى . إسحب مرفقك بلطف عبر الصدر باتجاه الكتف الأيمن بينما تدير رأسك نحو كتفك الأيسر .

4. ارفع مرفقك الأيسر فوق رأسك وكفّك الايسر على مؤخرة العنق . بعد ذلك ، أمسك المرفق الأيسر باليد اليمنى واسحبه بلطف خلف رأسك باتجاه الكتف الايمن حتى تشعر بتمدد لطيف في الكتف أو الزندين .

5. أمسك ساقك اليسرى فوق الركبة تمامآ ، واسحب بلطف الساق المثنية باتجاه الصدر . الخطوة الثانية: أمسك ساقك بذراعك اليمنى وساحبها باتجاه كتفك الأيمن .

6. اكتف ساقك اليسرى على الساق اليمنى ، ومرفقك الأيمن على فخذك الأيسر . اضغط على ساقك بمرفقك لَلفت الرك والأجزاء السفلية من الظهر . انظر باتجاه كتفك الايسر لإتمام تمرين الشدّ

العوامل التي تتحكم في مدة (سرعة أو بطء) التئام الكسور وشفائها



كلمات مفتاحية: متى يلتئم الكسر ؟ / متى تلتئم الكسور ؟ / إلتئام الكسر / التئام الكسر / إلتئام الكسور / التئام الكسور / سرعة إلتئام كسور / إلتئام كسر / التئام كسور / التئام كسر / سرعة التئام الكسر / سرعة التئام الكسور / عدم شفاء الكسر / عدم شفاء الكسور



أولا: العوامل التي تتحكم في سرعة إلتئام الكسور:



العمر: إن إلتئام الكسر يتم بمعدل أسرع في الأطفال وصغار السن عنه في الكبار.
نوع الكسر: وجد أن الكسر المائل والحلزوني يكون أسرع في الالتئام من الكسر المستعرض.
مكان الكسر : إن الكسور القريبة من أطراف العظام تكون سريعة الإلتئام، وهناك كسور معروفة بأنها تلتئم ببطء مثل الكسور التي تصيب عنق عظمة الفخذ الزورقية بالرسغ.
العامل الشخصي: إذ تختلف سرعة سرعة التئام الكسور من شخص إلى آخر من نفس السن.


ثانيآ : العوامل التي تتحكم في بطء أو عدم إلتئام الكسور:



عدم إتاحة الوقت الكافي لإكتمال عملية تثبيت الكسر.
عدم إتباع الطريقة الصحيحة في تثبيت الكسر، سواء بالجبس أو بالتثبيت الداخلي.
حدوث تباعد بين طرفي الكسر نتيجة شدّ أو خلافه.
حدوث إلتهاب صديدي كإحدى مضاعفات الكسور المضاعفة أو التدخل الجراحي.


تليف العضلات أو الألم العضلي التلفي أو الألم العضلي الليفي

كلمات مفتاحية : تليف في العضلات / الالم العضلي التلفي / الالم العضلي الليفي / الم عضلي ليفي / الم عضلي تليفي

التعريف:


هو الم في النسيج الليفي (الاربطة والاوتار) والعضلات
أو هو تيبس والم في العظام والعضلات والاوتار والاربطة وغير معروف السبب رغم وجود دلائل على ان مواد معينة في المخ يحدث فيها إضطراب ، ويعتقد ان للحالة النفسية دورآ في ذلك.

اعراض الالم العضلي الليفي وتليف العضلات:

- الام مصاحبة للحركة في نقاط معينة من الجسم.
- ألم عضلي.
- ألم عظمي.
- إرهاق وتعب مزمن.
- إضطرابات في النوم.
- نوبات صداع.
- صعوبات هضمية أعراض القولون العصبي.
- خلل وظيفي بمفصل الفك.
- الم في الصدر.
- إكتئاب.
- متلازمة ما قبل الحيض(للمرأة)

وتزداد هذه الاعراض وتتفاقم بعد :

- التوتر والضغط العصبي.
- المرض.
- التغيرات المفاجئة للطقس (رغم ان هناك دراسات تنفي ذلك)
- متلازمة الارهاق المزمن.

العلاج:

- أرح نفسك ، وقلل من الضغط وتجنّب الساعات الطويلة من العمل المتواصل.
- زيادة التناغم العضلي وقوة القلب وتخفيف حالة التيبس في العضلات وللتأقلم العضلي:
وذلك بإعداد برنامج تمارين منتظمة وغير مجهدة كالمشي وركوب الدراجة والسباحة مع كثير من تمارين الشدّ العضلية.
- للتحسين من نومك وللحصول على قسط واف من النوم مارس نشاطاتك الجسدية اليومية، ولا تترك عملك لان حالات الخمول وانعدام الحركة تسبب تفاقم الحالة.
- أخذ حمام ساخن قبل النوم وشرب كوب من الحليب الدافئ المضاف إليه ملعقة من العسل من أجل الاسترخاء
- التدليك وتقنيات الاسترخاء والحمامات الدافئة مفيدة ايضآ.
- التنويم المغناطيسي للسيطرة على الصداع والالم ومشاكل القولون ولتقليل مقدار العقاقير التي تتناولها.
- إستخدام مسكنات الالم المضادة للإلتهاب بجرعات صغيرة للتخفيف من الالم والتيبس.
- الكمادات الدافئة.
- تفيد تقنية الوخز بالابر.
- طبّق تمرين تهيئة عضلات الكتف:
الوقوف معتدلا مع رفع الذراعين جانبًا وتحريكهما في حركة دائرية.
ثم إدارة الذراع إلى أكبر مدى ممكن ليلامس طرف الأذن بلطف
الجلوس على الأرض، مع مد الرجلين إلى الأمام.. مع وضع كلتا اليدين على الفخذين.
تمد اليدان تجاه رسغ القدمين بدون جهد أو شد مع الإبقاء على هذا الوضع لمدة 6 ثوان، ثم العودة إلى وضع البداية ويكرر .


خلع مفصل الكتف

يحدث خلع مفصل الكتف عندما يتحرك رأس العظمة كروي الشكل لعظمة العضد من التجويف الذي يرقد فيه.
وقد ينخلع الكتف إما للأمام (وهو الاكثر شيوعآ)، وعادة ما يكون ذلك بسبب الوقوع على الكتف أو على الذراع وهو مفرود.
وقد ينخلع الكتلف للخلف ، وهو ما يحدث إذا تعرضت الكتف لصدمة من الامام.

وقد يتسبب الخلع الشديد في تمزق العضلات أو الاربطة او الاوتار المدعمة للكتف.
وخلع الكتف دائمآ يسبب الالم، فإذا أصبت بخلع أمامي ، فقد تبدو كتفك مشوهة، وقد يلتقط طبيب الرعاية الاولية او اخصائي العظام أفلام أشعة لكتفك للتأكد من أنها ليست مسكورة ايضآ، وسوف يعيد وضع طرف العظمة الكروي إلى موقعه الاصلي داخل التجويف بعد إعطائك مسكنآ (أو مخدرآ كليّآ في حالات الخلع الشديدة) ، وسوف ترتدي جبيرة كتف لعدة اسابيع حتى تتيح لكتفك فرصة الالتئام.

أرح كتفك وضع كمادات من الثلج ثلاث أو أربع مرات يوميآ لمدة حوالي 15 دقيقة في كل مرة.

وبعد زوال الالم والتوم ، تعمل التمرينات على تقوية عضلاتك وإستعادة المدى الكامل لحركة الكتف.

وقد تحدث حالات الخلع بشكل متكرر إذا تعرضت الانسجة والاعضاء الداعمة لمفصل الكتف للتلف، وقد يحتاج الامر لإحكام رباط المفصل أو إصلاح التمزق فيه
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الالتهاب المفصلى العظمى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نـــــــور الاســــــــلام :: القسم الرياضي-
انتقل الى: