نـــــــور الاســــــــلام

نـــــــور الاســــــــلام

أهلا ومرحبا بكم معنا فى أجمل المنتديات الاسلامية
 
الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نور الإسلام على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط نـــــــور الاســــــــلام على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
islamic girl
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين   الخميس أغسطس 28, 2008 5:16 pm



اليوم ساتناول معكم سيره ام من امهات المؤمنين رضى الله عنهن

وهى صفيه بنت حيى
صراحه امس كنت اجلس مع امى وذكرت امامى موقف لها مع خير الخلق رسولنا الكريم
وعندها قمت وبحثت عنها حتى وجدت بعض المعلومات عنها
ارجو ان تعلمو عنها القليل


نسبها:

هي صفية بنت حيي بن أخطب. يتصل نسبها بهارون النبي عليه السلام

مولدها ومكان نشأتها:



لا يعرف بالضبط تاريخ ولادة صفية، ولكنها نشأت في الخزرج، كانت في الجاهلية من ذوات الشرف. ودانت باليهودية وكانت من أهل المدينة. وأمها تدعى برة بنت سموال

صفاتها:



عرف عن صفية أنها ذات شخصية فاضلة، جميلة حليمة، ذات شرف رفيع ،

حياتها قبل الإسلام:



كانت لها مكانة عزيزة عند أهلها، ذكر بأنها تزوجت مرتين قبل اعتناقها الإسلام. أول أزواجها يدعى سلام ابن مشكم كان فارس القوم و شاعرهم. ثم فارقته وتزوجت من كنانة ابن الربيع ابن أبي الحقيق النصري صاحب حصن القموص، أعز حصن عند اليهود. قتل عنها يوم خيبر.



كيف تعرفت على رسول الله صلى الله عليه وسلم:



في السنة السابعة من شهر محرم، استعد رسول الله عليه الصلاة والسلام لمحاربة اليهود. فعندما أشرف عليها قال: " الله أكبر، خربت خيبر، إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين[1][2]".

واندلع القتال بين المسلمين واليهود، فقتل رجال خيبر، وسبيت نساؤها ومن بينهم صفية، وفتحت حصونها. ومن هذه الحصون كان حصن ابن أبي الحقيق. عندما عاد بلال بالأسرى مر بهم ببعض من قتلاهم، فصرخت ابنة عم صفية، وحثت بالتراب على وجهها، فتضايق رسول الله من فعلتها وأمر بإبعادها عنه. وقال لصفية بأن تقف خلفه، وغطى عليها بثوبه حتى لا ترى القتلى. فقيل ان الرسول اصطفاها لنفسه.

وذكر أن دحيه بن خليفة، جاء رسول الله يطلب جارية من سببي خيبر. فاختار صفية، فقيل لرسول الله عليه الصلاة والسلام إنها سيدة قريظ وما تصلح إلا لك. فقال له النبي خذ جارية غيرها.

إسلامها:



كعادة رسول الله لا يجبر أحداً على اعتناق الإسلام إلا أن يكون مقتنعاً بما أنزل الله من كتاب وسنة. فسألها الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك، وخيرها بين البقاء على دين اليهودية أو اعتناق الإسلام. فإن اختارت اليهودية اعتقها، وإن أسلمت سيمسكها لنفسه. وكان اختيارها الإسلام الذي جاء عن رغبة صادقة في التوبة وحباً لهدي محمداً صلى الله عليه وسلم.

عند قدومها من خيبر أقامت في منزل لحارثة بن النعمان، وقدمت النساء لرؤيتها لما سمعوا عن جمالها، وكانت من بين النساء عائشة - رضي الله عنها- ذكر بأنها كانت منقبة. و بعد خروجها سألها رسول الله عن صفية، فردت عائشة: رأيت يهودية، قال رسول الله : " لقد أسلمت وحسن إسلامها".



يوم زفافها لمحمد عليه الصلاة السلام:



[size=12] أخذها رسول الله إلى منزل في خيبر، ليتزوجا ولكنها رفضت، فأثر ذلك على نفسية رسولنا الكريم. فأكملوا مسيرهم إلى الصهباء. وهناك قامت أم سليم بنت ملحان بتمشيط صفية وتزينها وتعطيرها، حتى ظهرت عروساً تلفت الأنظار. كانت تعمرها الفرحة، حتى أنها نسيت ما ألم بـأهلها. وأقيمت لها وليمة العرس، أما مهرها فكان خادمةً تدعى رزينة. وعندما دخل الرسول عليه الصلاة والسلام على صفية، أخبرته بأنها في ليلة زفافها بكنانة رأت في منامها قمراً يقع في حجرها، فأخبرت زوجها بذلك، فقال غاضبا: ً لكأنك تمنين ملك الحجاز محمداً ولطمها على وجهها.


ثم سألها الرسول عليه الصلاة والسلام عن سبب رفضها للعرس عندما كانا في خيبر، فأخبرته أنها خافت عليه قرب اليهود. قالت أمية بنت أبي قيس سمعت أنها لم تبلغ سبع عشرة سنة يوم زفت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

صفية في بيت النبوة

كانت صفية دائما تذكر بالدم اليهودي الذي يجري في عروقها ، وخاصة من زوجات النبيرضي الله عنهن ، وقد آلم صفية أن عائشة وحفصة اللتين شاكن بقية نساء الرسول في النيل منها ، ومفاخرتها بأنهن قرشيات أو عربيات ، وهي أجنبية دخيلة ، حتى حدثت الرسول e بحديثها باكية شاكية إليه ما ألم بها منهن ، فقال لها الرسول e مواسيا :" ألا قلت : وكيفتكونان خيرا مني ، وزوجي محمد ، وأبي هارون وعمي موسى ؟ "

وفاة النبي عليه الصلاة و السلام:



اجتمعت زوجات النبي عنده وقت مرضه الذي توفي به، فقالت صفية أتمنى أن يحل بي ما ألم بك. فغمزتها زوجات النبي، فرد عليهن والله إنها لصادقة.



وبعد وفاته صلى الله عليه وسلم افتقدت الحماية و الأمن، فظل الناس يعيرونها بأصلها

مواقف أخرى لصفية:

وفي عهد عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- ، جاءته جارية لصفية تخبره بأن صفية تحب السبت وتصل اليهود، فلما استخبر صفية عن ذلك، فأجابت قائلة" فأما السبت لم أحبه بعد أن أبدلني الله به بيوم الجمعة، وأما اليهود فإني أصل رحمي". وسألت الجارية عن سبب فعلتها فقالت: الشيطان. فأعتقتها صفية.



وفاتها:



توفيت في المدينة، في عهد الخلفية معاوية، سنة 50 هجرياً. و دفنت بالبقيع مع أمهات المؤمنين، رضي الله عنهن جمعياً



[/size]



دمتم سالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم البحر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 129
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين   الخميس أغسطس 28, 2008 5:38 pm

بسم الله ماشاء الله


بجد معلومات جميله جدا


زادك الله من علمه


وجزاكى خيرا

اللهم ما امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
islamic girl
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين   الخميس أغسطس 28, 2008 6:09 pm



اخى فى الله نجم البحر شرفنى مرورك واسعدنى رائيك
جزاك الله كل خير على تفاعلك معنا فى هذه المواضيع
دمتم سالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the one
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 42
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين   السبت أغسطس 30, 2008 2:58 pm


شكرا ليكي جدا
بجد معلوماتك متميزة ومبشرة
دايما للامام
منتظرين منك الكثير والكثير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
silver
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 397
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين   الأحد أغسطس 31, 2008 10:22 pm

ماشاء الله وبارك الله فيكي وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
islamic girl
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 10:13 pm



اخى فى الله the one اسعدنى رائيك وباراءكم دائما سنكون فى المقدم سويا انا وانت وكل الاخوات


اختى الجميله silver وبارك فيكى وجعله فى ميزان حسناتك ان شاء الله

وكل عام وانتم بخير

دمتم سالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امهات المؤمنين و حياتهم مع خير الخلق اجمعين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نـــــــور الاســــــــلام :: امهات المؤمنين واولاد الرسول-
انتقل الى: