نـــــــور الاســــــــلام

نـــــــور الاســــــــلام

أهلا ومرحبا بكم معنا فى أجمل المنتديات الاسلامية
 
الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نور الإسلام على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط نـــــــور الاســــــــلام على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 فضائل الحسن والحسين رضى الله تعالى عنهما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
silver
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 397
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: فضائل الحسن والحسين رضى الله تعالى عنهما   الأحد يوليو 20, 2008 10:15 am

فضائل الحسن والحسين رضى الله تعالى عنهما



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي أنا وكيع عن إسماعيل قال سمعت وهبا أبا حجيفة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان الحسن بن علي يشبه



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا سفيان قال حدثني عبد الله بن أبي يزيد عن نافع بن جبير عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لحسن اللهم إني أحبه فأحبه وأحب من يحبه



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا تليد بن سليمان نا أو الجحاف عن أبي حازم عن أبي هريرة قال نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى علي والحسن والحسين وفاطمة عليهم السلام فقال أنا حرب لمن حاربكم وسلم لمن سالمكم



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا محمد بن عبد الله بن الزبير نا عمر بن سعيد عن بن أبي مليكة قال أخبرني عقبة بن الحارث قال خرجت مع أبي بكر من صلاة العصر بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بليال وعلي يمشي إلى جنبه فمر بحسن بن علي يلعب مع غلمان فاحتمله على رقبته وهو يقول وأبيبي شبه النبي ليس شبيبها بعلي قال وعلي يضحك



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا يحيى بن سعيد عن التيمي عن أبي عثمان عن أسامة بن زيد قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يأخذني والحسن فيقول اللهم أني أحبها فأحبهما



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا محمد بن جعفر نا شعبة عن عدي بن ثابت عن البراء قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا الحسن بن علي على عاتقه وهو يقول اللهم إني أحبه فأحبه



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا سفيان عن أبي موسى قال سمعت الحسن قال سمعت أبا بكرة وقال سفيان مرة عن أبي بكرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر وحسن معه وهو يقبل على الناس مرة وعليه مرة ويقول أن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا محمد بن أبي عدي عن بن عون عن أنس يعني بن سيرين قال قال الحسن بن علي يوم كلم معاوية ما بين جابر س وجابلق رجل جده نبي غيري وإني رأيت أن أصلح بين أمة محمد صلى الله عليه وسلم وكنت أحقهم بذاك ألا إنا قد بايعنا معاوية ولا أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا عبد الله بن يزيد نا حيوة قال أخبرني أبو صخر أن يزيد بن عبد الله بن قسيط أخبره أن عروة بن الزبير قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل حسينا وضمه إليه وجعل يشمه وعنده رجل من الأنصار فقال الأنصاري إن لي ابنا قد بلغ ما قبلته قط فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت إن كان الله نزع الرحمة من قلبك فما ذنبي



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا وكيع قال حدثني عبد الله بن سعيد عن أبيه عن عائشة أو أم سلمة قال وكيع شك هو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأحداهما لقد دخل على البيت ملك لم يدخل على قبلها فقال لي إن ابنك هذا حسين مقتول فإن شئت آتيك من تربة الأرض التي يقتل بها قال فأخرج إلى تربة حمراء



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا زيد بن الحباب قال حدثني حسين بن واقد قال حدثني عبد الله بن بريدة قال سمعت أبي بريدة يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطبنا فجاء الحسن والحسين وعليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم من المنبر فحملهما فوضعهما بين يديه ثم قال صدق الله ورسوله إنما أموالكم وأولادكم فتنة نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان ويعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا أبو أحمد نا سفيان عن أبي الجحاف عن أبي حازم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني يعني حسن وحسين



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا عفان نا خالد بن عبد الله قال أنا يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي نعم عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة وفاطمة سيدة نسائهم إلا ما كان لمريم بنت عمران



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا عفان نا وهيب نا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلى العامري أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني إلى طعام دعوا له قال فاستمثل رسول الله صلى الله عليه وسلم أمام القوم وحسين مع غلمان يلعب فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأخذه فطفق الصبي يفرها هنا مرة وها هنا مرة فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يضاحكه حتى أخذه قال فوضع إحدى يديه تحت قفاه والأخرى تحت ذقنه ووضع فاه على فيه وقبله وقال حسين مني وأنا من حسين اللهم أحب من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا عفان نا وهيب نا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلى أنه جاء حسن وحسين يستبقان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه وقال إن الولد مبخلة مجبنة



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا سفيان عن إبراهيم بن ميسرة عن بن أبي سويد عن عمر بن عبد العزيز قال زعمت المرأة الصالحة خولة بنت حكيم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج محتضنا أحد ابني ابنته وهو يقول والله إنكم لتجبنون وتبخلون وإنكم لمن ريحان الله تعالى وقال سفيان مرة إنكم لتبخلون وإنكم لتجبنون



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا يحيى بن سعيد عن صدقة بن المثنى قال حدثني جدي أن الناس اجتمعوا إلى الحسن بن علي بالمدائن بعد قتل علي عليه السلام فخطبهم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد أن كل ما هو آت قريب وإن أمر الله واقع أذلاله وإن كره الناس وإني والله ما أحببت قال محمد بن عبيد الله هذه الكلمة فإني والله ما أحببت أن ألي من أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم بما يزن مثقال حبة خردل يهراق فيها محجمة من دم منذ عقلت ما ينفعني مما يضرني فالحقوا بمطيتكم



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا حجاج قال أنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن هاني بن هانئ عن علي قال لما ولد الحسن جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أروني ابني ما سميتموه قلت سميته حربا قال بل هو حسن فلما ولد الحسين قال أروني ابني ما سميتموه قلت سميته حربا قال بل هو حسين فلما ولد الثالث جاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال أروني ابني ما سميتموه قلت حربا قال هو محسن ثم قال إني سميتهم بأسماء ولد هارون شبر وبشير ومشبر



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا حجاج قال حدثني قال إسرائيل عن أبي إسحاق عن هانئ عن علي قال الحسن أشبه الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين الصدر إلى الرأس والحسين أشبه الناس بالنبي صلى الله عليه وسلم ما كان أسفل من ذلك



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا وكيع نا الأعمش عن سالم بن أبي الجعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني سميت ابني هذين حسن وحسين بأسماء ابني هارون شبر وشبيرا



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا أبو نعيم نا سفيان عن يزيد بن أبي زياد عن بن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا عبد الرزاق قال أنا معمر عن الزهري قال أخبرني أنس بن مالك قال لم يكن فيهم أحد أشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم من الحسن بن علي عليه السلام



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا وكيع نا حماد بن سلمة عن محمد عن أبي هريرة رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حامل الحسن بن علي على عاتقة ولعابه يسيل عليه



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا وكيع عن سفيان عن أبي الحجاف عن أبي حازم عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم إني أحبهما فأحبهما



حدثنا عبد الله قثنا أبي قثنا وكيع عن ربيع بن سعيد عن بن سابط قال دخل حسين بن علي عليه السلام المسجد فقال جابر بن عبد الله من أحب أن ينظر إلى سيد شباب الجنة فلينظر إلى هذا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا عبد الرحمن بن مهدي قال نا حماد بن سلمة عن عمار قال سمعت أم سلمة قالت سمعت الجن يبكين على حسين قال وقالت أم سلمة سمعت الجن تنوح على الحسين رضى الله تعالى عنه



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا حسن هو بن موسى نا حماد بن سلمة عن يونس عن الحسن قال جاء راهبا نجران إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلما تسلما فقالا قد أسلمنا قبلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم كذبتما منعكما من الإسلام ثلاث سجودكما للصليب وقولكما اتخذ الله ولدا وشربكما الخمر فقالا فما تقول في عيسى قال فسكت النبي صلى الله عليه وسلم ونزل القرآن ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم إلى قوله أبناءنا وأبنائكم قال فدعاهما رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الملاعنة قال وجاء بالحسن والحسين وفاطمة أهله وولده قال فلما خرجا من عنده قال أحدهما لصاحبه اقرر بالجزية ولا تلاعنه قال فرجعا فقالا نقر الجزية ولا نلاعنك قال فأقر بالجزية



حدثنا عبد الله قال حدثنا أبي نا بن أبي عدي عن بن عون عن عمير بن إسحاق قال كنت مع الحسن بن علي فلقينا أبو هريرة فقال أرني أقبل منك حيث رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل قال فقال بقميصه قال فقبل سرته



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا بن نمير قال أنا الحجاج يعني بن دينار الواسطي عن جعفر بن إياس عن عبد الرحمن بن مسعود عن أبي هريرة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه حسن وحسين هذا على عاتقه وهذا على عاتقه وهو يلثم هذا مرة ويلثم هذا مرة حتى انتهى إليا فقال له رجل يا رسول الله إنك لتحبهما فقال من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا يحيى بن آدم نا إسرائيل عن أبي إسحاق عن رزين بن عبيد قال كنت عند بن عباس فأتى علي بن الحسين فقال بن عباس مرحبا بالحبيب بن الحبيب



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا عبد الله بن الوليد نا سفيان يعني الثوري عن سالم بن أبي حفصة قال سمعت أبا حازم يقول إني لشاهد يوم مات الحسن عليه السلام وذكر القصة فقال أبو هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا محمد بن فضيل نا سالم يعني بن أبي حفصه عن منذر قال سمعت بن الحنفية يقول حسن وحسين خير مني ولقد علما أنه كان يستخليني دونهما وأنا صاحب البغلة الشهباء



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا عبد الرحمن نا حماد بن سلمة عن عمار هو بن أبي عمار عن بن عباس قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام بنصف النهار أشعث أغبر معه قارورة فيها دم يلتقطه أو يتتبع فيها شيئا قلت يا رسول الله ما هذا قال دم الحسين وأصحابه ثم أزل أتتبعه منذ اليوم قال عمار فحفظنا ذلك فوجدناه قتل ذلك اليوم عليه السلام



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا عفان نا حماد قال أنا عمار بن أبي عمار عن بن عباس قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم بنصف النهار قائل أشعث أغبر بيده قارورة فيها دم فقال بأبي أنت وأمي يا رسول ما هذا قال دم الحسين وأصحابه فلم أزل ألتقطه منذ اليوم فأحصينا ذلك اليوم فوجدوه قتل في ذلك اليوم عليه السلام



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا الأسود بن عامر نا أبو إسرائيل عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا أبو النضر نا محمد يعني بن طلحة عن الأعمش عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروا بما تخلفوني فيهما



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا محمد بن عبد الله الزبيري نا يزيد بن مردانبه نا بن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة



حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا وكيع نا بن أبي ليلى عن أخيه عيسى بن عبد الرحمن عن أبيه عبد الرحمن عن جده قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء الحسن بن علي عليه السلام يحبو حتى صعد على صدره فبال عليه فابتدرناه لنأخذه فقال النبي صلى الله عليه وسلم ابني ابني قال ثم دعا بماء فصبه عليه



حدثنا إبراهيم بن عبد الله أبو مسلم البصري نا أبو عاصم وهو الضحاك بن مخلد عن بن عون عن عمير بن إسحاق أن أبا هريرة لقي الحسن يعني بن علي فقال ارفع ثوبك حتى أقبل منك حيث رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل فرفع عن بطنه فوضع فمه على سرته



حدثنا إبراهيم بن عبد الله نا أبو الوليد وسليمان قالا نا شعبة عن عمرو قال سمعت عبد الله بن الحارث يحدث عن زهير بن الأقمر قال بينما الحسن بن علي يخطب إذ قام رجل فقال إني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم واضعه في حبوته وهو يقول من أحبني فليحبه فليبلغ الشاهد الغائب ولولا عزيمة رسول الله صلى الله عليه وسلم لما حدثت



حدثنا إبراهيم بن عبد الله قال نا حجاج قال أنا شعبة قال أنا عدي بن ثابت قال سمعت البراء يعني بن عازب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم والحسن على عاتقه وهو يقول اللهم إني أحبه فأحبه



حدثنا إبراهيم بن عبد الله البصري نا حجاج نا حماد قثنا عمار بن أبي عمار عن بن عباس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم بنصف النهار أغبر أشعث بيده قارورة فيها دم فقلت بأبي وأمي يا رسول الله ما هذا قال هذا دم الحسين وأصحابه لم أزل منذ اليوم ألتقطه فأحصى ذلك اليوم فوجدوه قتل يومئذ



حدثنا إبراهيم بن عبد الله نا حجاج وأبو عمر قالا نا مهدي بن ميمون قال أخبرني محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب عن بن أبي نعم قال كنت عند بن عمر فسأله رجل عن دم البعوض فقال ممن أنت قال من أهل العراق قال انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض وقد قتلوا بن رسول الله وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم هما ريحانتي من الدنيا رضى الله تعالى عنهما



حدثنا إبراهيم بن عبد الله نا حجاج نا حماد عن أبان عن شهر بن حوشب عن أم سلمة قالت كان جبريل عليه السلام عند النبي صلى الله عليه وسلم والحسين معي فبكى فتركته فدنا من النبي صلى الله عليه وسلم فقال جبريل أتحبه يا محمد فقال نعم فقال أن أمتك ستقتله وإن شئت أريتك من تربة الأرض التي يقتل بها فأراه إياه فإذا الأرض يقال لها كربلاء



حدثنا إبراهيم بن عبد الله نا حجاج نا عبد الحميد بن بهرام الفزاري نا شهر بن حوشب قال سمعت أم سلمة تقول حين جاء نعي الحسين بن علي لعنت أهل العراق وقالت قتلوه قتلهم الله غروه وذلوه لعنهم الله وجاءته فاطمة رضى الله تعالى عنها ومعها ابنيها كذا جاءت بهما تحملهما حتى وضعتهما بين يديه فقال لها أين بن عمك قالت هو في البيت قال اذهبي فادعيه وائتيني بابني قال فجاءت تقود ابنيها كل واحد منهما في يد وعلي يمشي في أثرها حتى دخلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فاجلسهما في حجره وجلس علي على يمينه وجلست فاطمة على يساره قالت أم سلمة فأخذ من تحتي كساء كان بساطا لنا على المنامة في المدينة فلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذه بشماله بطرفي الكساء وألوى بيده اليمنى إلى ربه عز وجل قال اللهم أهل بيتي اهذب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ثلاث مرار كل ذلك يقول اللهم أهلي أذهب عنهم الجرس وطهرهم تطهيرا قالت فقلت يا رسول الله ألست من أهلك فقال بلى فادخلي في الكساء قالت فدخلت في الكساء بعد ما قضى دعاءه لابن عمه وابنيه وابنته فاطمة عليهم السلام



حدثنا إبراهيم بن عبد الله نا حجاج نا حماد عن علي بن زيد أن فتية من قريش خطبوا بنت سهيل بن عمرو وخطبها الحسن بن علي فشاورت أبا هريرة وكان لنا صديقا فقال أبو هريرة رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل فاه فإن استطعت أن تقبلي مقبل رسول الله فافعلي فتزوجته



حدثنا عباس بن إبراهيم القراطيسي نا خلاد بن أسلم نا النضر بن شميل نا هشام بن حسان عن حفصة هي بنت سيرين قالت حدثني أنس بن مالك قالت كنت عند بن زياد فجيء برأس الحسين عليه السلام فجعل يقول بقضيبه في أنفه ويقول ما رأيت مثل هذا حسنا قلت أما أنه كان أشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم



حدثنا إبراهيم بن عبد الله نا سليمن بن حرب نا حماد بن زيد عن هشام عن محمد عن أنس قال شهدت بن زياد حيث أتى برأس الحسين رضى الله تعالى عنه فجعل ينكت بقضيب في يده فقلت أما أنه كان أشبههما بالنبي صلى الله عليه وسلم



حدثنا إبراهيم نا سليمان بن حرب عن حماد عن عمار بن أبي عمار أن بن عباس رأى النبي صلى الله عليه وسلم في منامه يوما بنصف النهار وهو أشعث أغبر في يده قارورة فيها دم فقلت يا رسول الله ما هذا الدم فقال دم الحسين لم أزل ألتقطه منذ اليوم فأحصى ذلك اليوم فوجدوه قتل في ذلك اليوم



حدثنا إبراهيم نا سليمان بن حرب نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أنس بن مالك قال لما أوتي برأس الحسين يعني إلى عبيد الله بن زياد قال فجعل ينكت بقضيب في يده يقول إن كان الحسن الثغر فقلت والله لأسوءنك لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل موضع قضيبك من فيه



حدثنا إبراهيم نا سليمان بن حرب نا شعبة عن عدي بن ثابت قال سمعت البراء قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم والحسن أو الحسين شك أبو مسلم على عاتقه وهو يقول اللهم إني أحبه فأحبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضائل الحسن والحسين رضى الله تعالى عنهما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نـــــــور الاســــــــلام :: منتدى الصحابة والتابعين-
انتقل الى: